ارتفعت حصيلة هجوم منطقة تيليا بالنيجر إلى ما يزيد عن 157 قتيلا من بينهم نساء وأطفال.
ومنذ مساء يوم الأحد 21 مارس تزيد حصيلة ضحايا هذا الهجوم إلى حد الساعة

وقد هاجم رجال مسلحون على متن دراجات نارية على  مناطق انتازين وبكورت في اقليم ازواغ مما ادى الى سطوق مئات من الضحايا 

وقالت الحكومة، في بيان عرضه التلفزيون مساء الاثنين، إن “عدد القتلى جراء الهجوم الإرهابي في تاهوا ارتفع إلى 137 شخصا” بعد أن كانت الحصيلة حسب البيانات السابقة عند مستوى 55 قتيلا.

وأعلنت سلطات النيجر حدادا يستمر 3 أيام في كامل أنحاء البلاد اعتبارا من 23 مارس.

وداهم مهاجمون يعتقد حسب مصادر مطلعة أنهم من تنظيم “داعش” الإرهابي، الأحد، 3 قرى بمنطقة تاهوا التي تتاخم مالي.

وينشط الفرع المحلي التابع للتنظيم في المنطقة وتم تحميله المسؤولية في هجمات سابقة أودت بحياة عشرات المدنيين والجنود.

%d مدونون معجبون بهذه: