جماعة نصرة الإسلام والمسلمين تهنئ مقاتليها “بالإنهزام الفرنسي أمامهم” وانسحابها في مالي.

جماعة نصرة الإسلام و المسلمين و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله وصحبه و من والاه جماعة بصرة الإسلام والمسلمين ولاية تمبكتو من طلحة ابو هند إلى : المجاهدين في ربوع مالي نذكر إخواننا المجاهدين بأن النصر مع الصبر فها هي بوادر النصر تتحقق على الأرض . فبعد إعلان الرئيس الفرنسي المهزوم الانسحاب من مالي بعد ضرباتكم التي أصابتهم في مقتل إنطلاقا من عرين المجاهدين في كيدال حتى تومبكتو وغاو ومينكا واربندا فهنيئا لكم هذا النصر فابشروا واستبشروا بفتح قريب سيكون فيه شفاء لما في صدوركم من غل على الكفار وأعوانهم في مالي والسلام عليكم ورحمة الله

جماعة نصرة الإسلام والمسلمين.

الانسحاب الفرنسي من أزواد (شمال مالي)

بعد تسع سنوات من إطلاق عملية سيرفال في مالي ، تنسحب فرنسا عسكريًا من البلاد. “بسبب العوائق المتعددة للسلطات الانتقالية في مالي ، تعتقد كندا والدول الأوروبية العاملة جنبًا إلى جنب مع عملية برخان وداخل فرقة العمل تاكوبا أن الظروف السياسية والتشغيلية والقانونية لم تعد مواتية لمتابعة التزامها العسكري الحالي بشكل فعال” في مالي أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان صحفي صدر قبل دقائق قليلة من بدء المؤتمر الصحفي المقرر عقده صباح الخميس في الإليزيه. لذلك قرروا “الشروع في الانسحاب المنسق من أراضي مالي لوسائلهم العسكرية المخصصة لهذه العمليات”.

Related posts

اترك رد