غاو: تدفق مئات المدنيين إلى مشارف مدينة غاو هرباً من مجازر داعش.

تحدثت مصادر محلية عن تدفق مئات المدنيين من المحليات (التي لا تخضع لأي سيطرة ) نحو مدينة غاو هرباً من مجازر داعش ضد المدنيين، وتأتي هذه التحركات الجماعية للسكان بعد صوتية للجنرال الهجي اغ غامو يدعوا فيها سكان العديد من المناطق الريفية إلى الاقتراب من مدينة غاو تحسباً لأي طارئ ، .

وأشار الجنرال إلى أن هذه المحليات معرضة لخطر مهاجمتها والسيطرة عليها من قبل الإرهابيين.

وفي رسالة صوتية بلغة تماشق تم بثها على نطاق واسع على الشبكات الاجتماعية ، حث الجنرال جامو سكان هذه المناطق على الاقتراب من المدن سواءً غاو أو أنسونغو.

واضاف “هذه الرسالة موجهة الى اهالي تيغريسن لاننا في وضع مرتبك ونرى انه لا توجد قوة مسلحة او اي جهة تضمن سلامة الناس في هذه المناطق. لا يوجد كيان يمكنك الاعتماد عليه. بعد تحليل هذا الوضع ، اتخذت هذا القرار الذي دعا سكان تيغريسين وسميت وجبق وجميع المحليات المجاورة إلى الانتقال إلى المدن للعيش فيها بأمان تام. “

وأشار إلى أن “الأعداء يستعدون بشغف للسيطرة على كل هذه المناطق. وسيأخذون هذه المواقع أيضًا لأنه لم يعد هناك أي قوة تدخل أو أي قوة يمكنها ترهيبهم “.

ويذكر أن بلدية تلاتايت آخر منطقة هاجمتها داعش فر جميع من فيها من المدنيين نحو غاو وكيدال حيث وصل إلى غاو يوم 11 سبتمر، ما يصل إلى 2400 مدني (636 امرأة و 415 رجلاً و 840 فتاة و 509 فتى) هربًا من الاشتباكات في تالاتايت، كما وصلت مئات أخرى إلى كيدال.

Related posts

اترك رد