مالي: النصرة تعلن عن تحييد عدد من مرتزقة فاغنر بين بوني و دوانزا.

أعلنت جماعة نصرة الإسلام والمسلمين مساء اليوم في بيان رسمي صادر عن مؤسسة الزلاقة عن تحييدها لعدد من مرتزقة فاغنر في هجومين منفصلين ، ففي يوم الثلاثاء 6 سبتمبر 2022 فجرت الجماعة سيارة تابعة للجيش المالي وفاغنربين بوني ودوانزا وبعد الانفجار شهدوا مكان الحدث أشلاء لأناس بيض حسب البيان، إشارة الى مرتزقة فاغنر، أما الهجوم الثاني فقد أعلنت الجماعة عن تحييد إثنين من مرتزقة فاغنر بعد تفجير دراجتهم النارية في منطقة جاسي قرب بوني 12 سبتمر وأشار البيان إلى أن مرتزقة فاغنر والجيش المالي قاموا بإعدم 14 من الأبرياء من الطوارق السود في تلك المنطقة.

الحمد لله ولى الصالحين ولاعدوان إلا على الظالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى وصحبه ومن والاه أما بعد فإن إخوانكم المجاهدون يواصلون ضرباتهم ضدالجيش المالي وعصابة فاغنرالمجرمة ) ففي يوم الثلاثاء 10صفر 1444هـ الموافق 6 /9/ 2022م)) فجرت سيارة تابعة للجيش المالي وفاغنربين بوني ودوانزا وشهد الإخوة مكان الحدث أشلاء لأناس بيض ولله الحمد والمنة )وفي يوم الأحد 16صفر 1444هـ الموافق 12/9/2022 ركب دراجة لمرتزقة فاغنر على عبوة زرعها المجاهدون وهلك اثنين من المرتزقة في قرية غاسى Gaseقرب بوني والحمدلله وفي نفس المكان قام هذه الإصابة بمجزرة راح ضحيتها أربعة . عشرة من الأبرياء من قبيلة طوارق السود وإنالله وإنا إليه راجعون ونقول لهؤلاء المجرمين من الجيش المالي ومرتزقة الروس إعلموا أن دماء المسلمين لن تذهب سدى بإذن الله وسنقتص لهم بإذن الله والله غالب على امره ولكن أكثر الناس لايعلمون والحمد لله رب العالمين

Related posts

اترك رد