أزواد: تنسيقية الحركات الأزوادية تدين بشدة انتهاكات الجيش المالي وفاغنر ضد المدنيين في مينكا وكيتا.

لاحظت تنسيقية الحركات الأزوادية مع الأسف منذ فترة عودة ظهور أعمال التعذيب والاغتيالات والخطف والسرقة لممتلكات الأبرياء من قَبل القوات المسلحة المالية وأعوانها من فاغنر على كامل أراضي أزواد ، بالإضافة إلى الفظائع التي يخضعهم لها الإرهابيون يوميا.

وقعت أحدث الحالات وأكثرها حقارة يوم الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 على التوالي في كيتا في دائرة تينينكو ، ولاية موبتي من خلال اقتحام للقوات المسلحة المالية وشركائهم في المعرض الأسبوعي لكيتا حلف عدد الموتى والجرحى والمصابين في صفوف المدنيين، كما اختطفوا عدد من المدنيين في شربلي في 27 نوفمبر 2022 على مبعدة حوالي 6 كلم جنوب شرقي ميناكا مع ما ترتب على ذلك من نهب وانتهاكات.

وتدين تنسيقية الحركات الأزوادية بلا تحفظ هذه الانتهاكات المتكررة والواضحة لحقوق الإنسان ، بغض النظر عن مرتكبها ودوافعها.

بينما حذرت تنسيقية الحركات الأزوادية الدولة من الازدواج المتكرر بشكل متزايد ، تطالب بالإفراج عن المعتقلين والوقف الفوري لهذه الفظائع وتقديم مرتكبي عمليات القتل هذه إلى العدالة.

ووجهت تنسيقية الحركات الأزوادية نداءً عاجلاً للمنظمات الإنسانية للتدخل لصالح السكان النازحين للتخفيف من آثار الكارثة الإنسانية المستمرة. كيدال ، 8 ديسمبر 2022

الناطق باسم تنسيقية الحركات الأزوادية
ألمو أغ محمد

Related posts

اترك رد